شاعر مقدوني نذر قصائده للدفاع عن #فلسطين

ذكر الشاعر المقدوني بانده مانويلوف إنه يحمل فلسطين بين جوانحه، ويعمل على دعم شعبها عبر القصائد التي ينسجها.

وأضاف مانويلوف، الثلاثاء، أن العنف الذي تمارسه القوات الإسرائيلية ضد أبناء الشعب الفلسطيني؛ دفع عددًا كبيرًا من الناس حول العالم لإطلاق حملات تضامنٍ مع فلسطين في مسعى لوقف الاضطهاد والظلم الذي تمارسه إسرائيل.

وأشار الشاعر والكاتب والناقد والصحفي مانويلوف، الذي يعيش بمدينة مناستر (بيتولا)، جنوبي مقدونيا، إلى أن القصائد والمقالات التي يكتبها حول فلسطين؛ تخلق وعيًا اجتماعيًا وتوفر إطلاع الناس على القضية الفلسطينية والظلم الذي تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين.

ولفت إلى أنه نذر قصائده للدفاع عن فلسطين والحض على دعم قيم الصداقة مع الشعب الفلسطيني، وأنه يعمل بكدٍّ رغم تقدمه في السن، ويحاول أن يكون فردًا منتجًا ونشطًا.

وقال: "كتبت أولى قصائدي عن فلسطين عام 1982، ونشرتها في إحدى الصحف المقدونية".

وأضاف أن موضوع قصيدته الأولى حول فلسطين كانت عن مأساة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، لا سيما أولئك الذين يعيشون في مخيمات صبرا وشاتيلا، مشيرًا إلى أن القصيدة المذكورة ترجمت أيضًا إلى العربية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top