>

بعد أن تم اختيار أعضاء مجلس الأمة، وتشكيل الحكومة، يتطلع المواطن الكويتي الى حقبة جديدة تتمتع بالعمل والانجاز على كافة الأصعدة، لاسيما بعد مرور سنوات عدة دون أن نلامس انجاز واحد على أرض الواقع.

الشعب يتمنى من الحكومة أن تكون جادة وتضع برنامجا واضحا، فالمواطن أصبح يعي اللعبة السياسية ويعرف توجهات الحكومة التي أصبحت دائما ما تقف ضد مصلحة المواطن، بل انها تقف في صف التجار.

من المعروف أن الحكومات تقدم برامج عمل واضحة المعالم والرؤى للقيام بتنفيذها عن فترة زمنية محددة، الا ان حكوماتنا المتعاقبة لم نر منها أي برنامج الا على الورق.

المواطن الكويتي أصبح يتمتع بالحس السياسي الكافي وسأم لعبة الحكومة، وسيناريوهاتها المتكررة، فهي تعمل على تقريب بعض نواب مجلس الأمة لكسب أصواتهم عند التصويت على القوانين، أو الاستجوابات ان وجدت، مقابل تمرير المعاملات لهم، الأمر الذي يجعل المواطن تحت رحمة هؤلاء الأعضاء. ونجدها في المقابل (أي الحكومة) تعمل على عرقلة بعض المعاملات للطرف الآخر من الأعضاء، الأمر الذي يجعل هناك نوع من الشد والجذب بينهم وبين الحكومة والذي تستغله الأخيرة في بعض الاحيان ان أرادت حل المجلس، فترفع كتاب عدم التعاون مع المجلس بناء على إشكالية تكون قد خلقتها هي في أغلب الأحيان. وحينها تبدأ الحكومة في استغلال غياب المجلس لتمرير مراسيم وتعيين أشخاص مقربين لها في مناصب قيادية، حتى وان كانوا لا يستحقون هذه المناصب.

وعليه، نتمنى من المجلس عدم الانجراف وراء ألاعيب الحكومة، والتصدي لكل ما تحاول عرقلته من انجاز يكون في مصلحة المواطن، كما نتمنى من النواب القيام بدورهم التشريعي دون التخلي عن الدور الرقابي، لخلق حياة كريمة للمواطن من خلال حل المشكلة الاسكانية ومشكل البطالة وغيرها من مشاكل تؤرق المواطن الكويتي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رئيس التحرير

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top