>

برعاية رئيس واعضاء جمعية القيروان انطلقت في شهر رمضان المبارك بطولة جمعية القيروان الثالثة الرمضانية لكرة القدم وذلك على ملعب جمعية القيروان بثانوية سعد بن الربيع بنين ، وتقام البطولة بنظام خروج المغلوب بمشاركة ٤٠ فريقا على ملعب جمعية القيروان بثانوية سعد بن الربيع للبنين بمنطقة القيروان والهدف هو كسر الروتين لدي أبناء المنطقة وخلق اجواء اسرية جميلة من خلال الالتقاء بزملاء جدد والعمل معا بهدف الرياضة للجميع.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية القيروان نزال العنزي ان من اهتمامات مجلس الادارة هو الحرص على إقامة العديد من الانشطة في شهر رمضان الكريم ومنها الدورة الرمضانية لكرة القدم وحفل القرقيعان وبالإضافة خدمة المصلين في العشر الآواخر من خلال توفير المياه.

وحول نهائي الدوري لكرة القدم للبطولة الرمضانية ستحصل الفرق المتوجة باللقب على جوائز قيمة للمراكز (الأول والثاني والثالث) .

وندعوا أبناء المنطقة للحضور والمتابعة لدعم اخوانهم وتشجيع الأبناء على الالتزام بالرياضة.

وأضاف العنزي هناك خطة يسوف يتم الإفصاح عنها بعد شهر رمضان الكريم ستكون شامل وتحمل المفاجئات لابناء المنطقة مؤكدا ان السوق الرمضاني للسلع الرمضانية وفق به المجلس من خلال اختيار السلع والأنواع ذات الجودة العالية التي أسعدت الناس من خلال التخفيض الذي شهده مهرجان السلع الرمضانية وكذالك الهدية الرمضانية التي كانت كافية ووافية لكافة الأسر فلله الحمد وفقنا لتقديم ماهو أفضل للمساهمين والقادم أفضل.

تناول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مقابلة تلفزيونية، دور السياسية الخارجية لفرنسا، مشيرا إلى أن صوت بلاده مسموع، مدللا على ذلك بدورها في لبنان.

 

وأشار ماكرون بحسب المقابلة  إلى أنه "لو لم يكن صوت فرنسا مسموعا لاندلعت الحرب في لبنان".

 

وأضاف: "هذه هي الدبلوماسية الفرنسية، وهذا هو توجهنا، وهو ما حدث حين توجهت إلى الرياض، لإقناع ولي العهد السعودي بحل أزمة الحريري، وبعدها استدعيت رئيس وزراء لبنان من السعودية، وهو ما جعل لبنان يخرج من أزمة خطيرة".

 

وكان لافتا إشارة ماكرون إلى أن الحريري كان قد تم التحفظ عليه في السعودية لأسابيع عدة.

 

يشار إلى أن لبنان سبق أن اتهم السعودية رسميا باحتجاز رئيس وزرائها الحريري، على الرغم من نفي الأخيرة، ما أثار انتقادا واسعا للرياض، بعد اتهامها بأنها وضعت الحريري تحت الإقامة الجبرية، وقامت فرنسا حينها بالتوسط لحل الأزمة.

قالت وزارة الخارجية التركية، السبت، إنها تندد بقرار ألمانيا بالسماح لحزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بعقد مؤتمر في كولونيا، بعد أن منعت من قبل سياسيين من الحزب الحاكم من عقد لقاءات جماهيرية هناك ووصفت الخطوة بأنها تعكس “ازدواجية المعايير”.

 

وأفادت “رويترز” أن الوزارة قالت في بيان “هذا النهج المزدوج الذي ندينه بشدة لا يمكن أن يتسق مع الديمقراطية.. والحرب ضد الإرهاب وتوقعات التطبيع في العلاقات التركية الألمانية”.

وأكدت ألمانيا التي يعيش فيها نحو ثلاثة ملايين شخص من أصل تركي أنها لن تسمح للساسة الأجانب بالقيام بحملات على أراضيها قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية المقررة في 24 يونيو/حزيران.

وقالت صحيفة راينيشه بوست إن شرطة كولونيا منعت اثنين من الساسة المعارضين الأتراك من إلقاء كلمة أثناء مظاهرة للأكراد في المدينة اليوم السبت خوفا من استغلالهما الفرصة للحديث عن الانتخابات التركية.

وأوضحت الصحيفة أن عضوي البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي أحمد يلدريم وطوبى هيزير كانا يرغبان في الحديث، أثناء المظاهرة التي نظمها أكراد المدينة احتجاجا على تورط تركيا في الصراع السوري.

وكان الآلاف من المغتربين الأتراك في ألمانيا وهولندا والنمسا ودول البلقان شاركوا في مؤتمر انتخابي أقامه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في البوسنة الأسبوع الماضي. (EURONEWS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschlan

علق عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، على تراجع الحالة الصحية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والذي يرقد في مستشفى تخصصي برام الله منذ أسبوع.


وقال أبو مرزوق في تغريدة نشرها في موقع "توتير" السبت، إننا "نتمنى الشفاء التام والعاجل للرئيس أبو مازن"، مستدركا قوله: "لكن وفي ظل تراجع حالته الصحية، فتستوجب القيام بمبادرات وقرارات محسوبة، حتى لا نتفاجأ جميعا بأمر يربك الحالة الوطنية ويعمق الشرخ الداخلي في فتح".


وأضاف أبو مرزوق: "وكذلك يعمق القاعدة الشعبية، مما يؤثر سلبا على مجمل قضيتنا الوطنية".

وكانت الرئاسة الفلسطينية أعلنت الأحد، عن تأجيل خروج عباس من المستشفى التي يرقد فيها منذ عدة أيام، قائلة إنه "تم تأجيل خروج الرئيس من المستشفى"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضا: بعد إعلان موعد مغادرته.. تأجيل خروج الرئيس عباس من المشفى


وكان المكتب الإعلامي أعلن في وقت سابق أن عباس سيغادر الساعة الثانية من بعد ظهر الأحد مستشفى رام الله التخصصي بعد رحلة علاج استمرت نحو أسبوع.


ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي من داخل المستشفى الذي يرقد فيه عباس، قوله السبت، إن "حالته الصحية باتت جيدة بنسبة 60 بالمئة، وإنه تجاوز مرحلة الخطر"، مضيفا أن "الرئيس بصحة جيدة لكن لا يمكن القول إنه سليم مئة بالمئة".


ودخل عباس (83 عاما) المستشفى بداية الأسبوع الماضي بعدما عانى من ارتفاع في درجات الحرارة، وقال الأطباء حينها إن سببها "عملية صغيرة أجراها في الأذن قبل ذلك الحين بأيام"، وبعدها أعلن الأطباء عن إصابته بالتهاب رئوي في الرئة اليمنى، وأنه يخضع لعلاج بالمضادات الحيوية.

شهدت التحضيرات للقمة المرتقبة بين رئيسي الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية؛ تطورات لافتة خلال الأيام الأخيرة، بدأها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس الماضي، بإعلان إلغاء القمة  بسبب ما أسماه "عدائية نظام بيونغيانغ".


ولكن ترامب عاد بعد يوم واحد من إعلان إلغاء القمة، إلى التلويح بإمكانية عقد القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 حزيران/ يونيو المقبل، كما كان مقررا، وقال إن "الولايات المتحدة تجري محادثات بناءة للغاية مع بيونغيانغ لعقد اجتماع القمة مع كيم".


وأعلنت واشنطن السبت أن فريقا من البيت الأبيض، سيغادر إلى سنغافورة نهاية الأسبوع الجاري، للإعداد للقمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وتجهيز الترتيبات اللوجستية.

 

خلاف أمريكي


وتزامن إعلان البيت الأبيض، مع قمة جديدة جمعت رئيس كوريا الجنوبية مون جاي أن مع زعيم الشطر الشمالي كيم جونغ أون السبت، في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين البلدين، غداة تأكيد ترامب أن عقد قمته مع كيم لا يزال ممكنا.


أستاذ العلاقات الدولية الدكتور حسين كنعان، أوضح أن "المناورة الأمريكية" في عقد القمة المرتقبة، يعود لوجود خلاف رأي داخل الإدارة الأمريكية، مبينا أن هناك اتجاهين في البيت الأبيض، الأول يرى أن نتائج هذه القمة ستكون لصالح توسيع النفوذ الصيني في المنطقة الكورية.


وأضاف كنعان في حديث خاص لـ"عربي21" أن "واشنطن ترى مصلحتها في وجود جيشها في المنطقة"، مشيرا إلى أن "الفريق الآخر يدعو إلى الالتزام بهذه القمة ونتائجها، لأنها تخلق استقرارا لكوريا الجنوبية واليابان وحلفاء الولايات المتحدة الأمريكية".

 

اقرأ أيضا: فريق أمريكي يتوجه إلى سنغافورة لترتيب قمة ترامب مع كيم


وتوقع أستاذ العلاقات الدولية أن يتم عقد القمة المرتقبة بين ترامب وكيم في موعدها المقرر سابقا، مؤكدا أن "عدم التزام أمريكا بهذا الموضوع، سيضرب صورتها أمام العالم، لذلك ليس أمامها سوى الالتزام وعقد هذه القمة، لكن العواقب ربما لن تكون لصالح واشنطن".


وحول إعلان الرئيس الأمريكي إلغاء القمة قبل يومين، فسّر كنعان هذه الخطوة بالقول إن "ذلك يأتي في إطار عملية الضغط على كوريا الشمالية قبل الوصول إلى الحوار والتعرف على النتائج التي ستثمر عنها القمة"، معتبرا أن "بيونغيانغ هي الأكثر رغبة من واشنطن في عقد القمة".


وفي هذا الإطار، قالت وسائل إعلام حكومية في كوريا الشمالية الأحد، إن "الإرادة راسخة للزعيم كيم جون أون، وترى ضرورة عقد قمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة".

 

صراع مع الصين


وشدد كنعان على أن كوريا تقع ضمن مناطق الصراع الأمريكي الصيني، مبينا أن "الصراع المقبل هو صراع بين القوة الصاعدة (الصين) والقوة الحاكمة (أمريكا)، لذلك واشنطن تعمل حسابات لردع الصين وعدم إعطائها مناطق نفوذ جديدة".


يشار إلى أن القمة الأخيرة بين الزعيمين الكوريين استمرت لساعتين في قرية بانمونغوم الحدودية، وتخللها تبادل لوجهات النظر وضمان انعقاد قمة ناجحة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بحسب ما أوردته وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.


وأكدت "يونهاب" أن "الاجتماع أحدث تطورا دبلوماسيا مثيرا خلال أسبوع من الدبلوماسية المتأرجحة المحيطة بالقمة، التي لم يسبق لها مثيل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية"، مشددة على أنها "أقوى إشارة حتى الآن على أن زعيمي الكوريتين يحاولان إبقاء جهود عقد القمة في مسارها".

 

اقرأ أيضا: رئيس كوريا الجنوبية يعرب عن أمله في بقاء قمة ترامب وكيم


في المقابل، تناولت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الأحد، باهتمام تصريحات كيم والتي قال فيها إنه "مصمم على مقابلة الرئيس ترامب، ومناقشة نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية".


واعتبرت الصحيفة في تقرير أن قمة زعيمي الكوريتين غير المتوقعة السبت، لمناقشة إنقاذ اجتماع القمة الملغيى مع ترامب، هي تطور جديد في العملية الدبلوماسية، حول مصير الترسانة النووية لكوريا الشمالية.


وقالت الصحيفة الأمريكية إن "رئيس كوريا الجنوبية أكد موافقة زعيم الشطر الشمالي، في إنهاء تاريخ الحرب والمواجهة في شبه الجزيرة الكورية، إلى جانب استعداده الحديث عن التخلص من الأسلحة النووية لكوريا الشمالية"، مشددة على أن "إدارة ترامب تعتبر موضوع التخلص من الأسلحة النووية شرطا مسبقا لعقد الاجتماع".

أعلن نائب في الكنيست الإسرائيلي أنه يؤيد استمرار حكم رئيس النظام السورية بشار الأسد، معتبرا ذلك "مصلحة إسرائيلية".


ونقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن النائب إيال بن روفين من حزب "المعسكر الصهيوني" قوله: "مؤسف قول هذا، ولكن نظرة واقعية إلى الوضع المركب تبين أن استقرار حكم القاتل البغيض بشار الأسد هو مصلحة إسرائيلية صرفة".


وأضاف بن روفين، وهو جنرال احتياط وقائد الفيلق الشمالي سابقا في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الوضع في سوريا مثل "شرارات في حقل نفط"، مؤكدا أن "إخراج إيران من سوريا هو مصلحة مشتركة مع روسيا والولايات المتحدة وسوريا وإسرائيل".


وأوضح النائب الإسرائيلي أن "المعركة الإسرائيلية، السياسية والعسكرية؛ يجب أن تستمر لتجسيد الخطر الإيراني على استقرار المنطقة (..) الهدف الإسرائيلي هو منع حرب واسعة في المستقبل"، حسب رأيه.

أعلنت اللجنة الدينية في البرلمان المصري، اليوم الأحد، أنها فتحت تحقيقًا في مشاركة 5 قراء مصريين بمسابقة “خامنئي للقرآن” التي يجرى تنظيمها في شهر رمضان من كل عام بالعاصمة الإيرانية طهران.

وأثارت مشاركة القراء الخمسة في تلك المسابقة غضب عدد من المؤسسات الدينية والمنظمات ذات التوجهات المضادة لإيران والشيعة في البلاد.

وأوضحت مصادر باللجنة الدينية، أن “اللجنة تلقت بلاغات من بعض المواطنين بسفر خمسة قراء للمشاركة بالمسابقة الإيرانية، وهم: أحمد لاشين، ومحمد القميري، وأحمد يسري، ومحمد عبدالسميع، وأحمد قريوط”.

وأكدت المصادر في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أنها “ستحقق في تلك البلاغات للتوصل إلى هوية أولئك الأشخاص وحقيقة انتمائهم للمؤسسات الدينية الرسمية بالبلاد، خاصة مؤسستي الأزهر والأوقاف”.

بدوره، قال أمين عام اللجنة الدينية بالبرلمان، عمرو حمروش، إن “اللجنة ستخاطب المؤسسات الدينية المصرية لفرض عقوبات رادعة على هؤلاء القراء”، مشددًا على أن “سفرهم لإيران أمر مرفوض”.

وأضاف حمروش في تصريحات لـ”إرم نيوز”، أن “زيارة القراء لإيران والمشاركة في مسابقات قرآنية رغم صدور قرارات سابقة بمنعها، يعد مخالفة واضحة لتوجهات الدولة، وتحديدًا المؤسسات الدينية”.

 وشدد على ضرورة “اتخاذ تلك المؤسسات عقوبات رادعة وإعداد مشروع قانون جديد؛ للحد من تلك الظاهرة الخطيرة”.

"هآرتس" تقول إن القانون سيناقش الأحد و"يمنع تصوير الجنود خلال تنفيذهم مهامهم"- جيتي

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية الأحد إن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى سن قانون جديد يهدف إلى "حماية جنود الجيش الذين يرتكبون مخالفات بحق الفلسطينيين"،ويجرّم المنظمات الإسرائيلية الحقوقية التي تكشف عن هذه الانتهاكات.


وحملت افتتاحية الصحيفة عنوان "قانون حماية أليئور أزاريا"، في إشارة إلى الجندي الإسرائيلي الذي أطلق النار على رأس الفتى الفلسطيني عبد الفتاح الشريف فقتله جنوب الضفة، قبل عامين، وتم توثيق عملية إطلاق النار من قبل ناشط بالفيديو.


ولفتت الصحيفة إلى أن "إسرائيل وبعد إطلاق سراح أزاريا لم تستخلص العبرة الصحيحة من الحادثة، لذلك فإن لجنة وزارية ستبحث اليوم (الأحد) مشروع قانون يمنع تصوير الجنود خلال تنفيذهم مهامهم، بدعوى أن ذلك قد يؤثر سلبا على معنويات الجنود ومواطني إسرائيل".


وبحسب الصحيفة، فإن القانون الجديد يمنع بث هذه الصور في وسائل الإعلام التقليدية أو نشرها من خلال مواقع الإعلام الاجتماعي، وقد يتعرض من يقوم بذلك للسجن خمس سنوات.


وتقول "هآرتس: "الهدف من القانون هو اعتبار المنظمات الحقوقية مثل بتسيلم هي المجرم الحقيقي، وليس الجندي أزاريا، وذلك تمهيدا لمنع الديمقراطية الإسرائيلية من المحاسبة على جرائمها"، حسب وصفها.


وتشير إلى أن القانون "يسعى تقريبا إلى منع كل عملية تصوير للجنود، حتى إذا كان الهدف منها ضمان التزامهم بقوانين الحرب وبالأوامر العسكرية.. وستكون النتيجة المباشرة لمنع تصوير كهذا المس بشكل كبير بإمكانية حماية حقوق الإنسان والرقابة على أنشطة الجيش".


وتتابع: "بمثل هذا القانون الذي تحاول إسرائيل من خلاله تبرئة جنودها من سلوكياتهم فإنها تثبت عكس ادعائها، وتضع أساسا لإمكانية محاكمة الجنود والقادة الإسرائيليين جنائيا أمام المحاكم الدولية".

قال متحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية إن قوات الأمن "ستواجه بحزم" الاضطرابات التي يمكن أن تستغلها الولايات المتحدة وأعداء آخرون وذلك بعد موجة احتجاجات شهدتها إيران بسبب قضايا اقتصادية في الأساس.

 

ونقل موقع ميزان أونلاين التابع للسلطة القضائية عن المتحدث باسمها غلام حسين محسني اجئي "الهيئات القضائية والأمنية... ستتصدى بكل حزم لأي جماعة أو فرد يريد تقويض أمن البلاد" مضيفا أن إثارة التوترات جزء من "الحرب النفسية" الأمريكية ضد إيران.

الصفحة 10 من 8764

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top