إثيوبيا تفرج عن مصريين اعُتقلوا “من دون تهمة”

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أن إثيوبيا أفرجت عن 3 مصريين احتجزتهم منذ أكثر من شهرين، في أعقاب موجة اضطرابات شهدتها الدولة الواقعة في منطقة القرن الإفريقي.

وكانت وسائل إعلام إثيوبية قالت في نوفمبر، إن أديس أبابا احتجزت اثنين على الأقل من المصريين العاملين في البلاد، وذلك بعد موجة احتجاجات عنيفة في إثيوبيا أوقعت مئات القتلى.

وفي أكتوبر اتهمت أديس أبابا “عناصر” في إريتريا ومصر ودول أخرى بالوقوف وراء الاحتجاجات التي تقول المعارضة الإثيوبية إنها تتعلق بالاستيلاء على أراض وبأوضاع حقوق الإنسان.

ونفت مصر، المنخرطة في خلاف مع أديس أبابا بشأن تقاسم مياه النيل، أي صلة بهذه الاحتجاجات.

وقالت الخارجية المصرية في بيان صدر الليلة الماضية إنه “تكللت جهود وزارة الخارجية بالنجاح في الإفراج عن المواطنين المصريين المحتجزين في إثيوبيا منذ بضعة أشهر”.

وأضافت أن السلطات الإثيوبية لم توجه أي اتهامات للمصريين الثلاثة وهم طه منصور وهاني العقاد وحسن رمضان سويلم،

رأيك في الموضوع

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top