>

من وحي القلم لـ عويد الصليلي بعنوان وجعهم مرزوق الغانم

لم أكن لأتناول موقف رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وطرده لوفد الكنيست الاسرائيلي في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي، والذي عقد مؤخرا في موسكو لولا ردة الفعل السلبية من بعض المثقفين، وخصوصا الخليجيين على ذلك الموقف المشرف للغانم.
فموقف الغانم انعكاس لموقف الكويت قيادة وشعبا، فالكويت ومنذ اغتصاب الصهاينة لأرض فلسطين شاركت في كل الحروب العربية بالمال والسلاح والرجال، ونزف الدم الكويتي في جميع جبهات القتال العربي دفاعا عن فلسطين والقدس الشريف.
كما أن الكويت كانت هي الحاضن الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها ، فمن الكويت بدأت ومنها انطلقت بفضل الدعم اللامحدود الذي قدمته الكويت قيادة وشعبا لقضية فلسطين ولشعبها، ولم تتغير المواقف الكويتية رغم نكران الجميل والموقف المشين من منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية الأخرى وتأييدهم لغزو العراق الكويت.
لذلك لم استغرب بتاتا موقف رئيس مجلس الأمة من الصهاينة ولم استغرب كذلك من إشادة سمو الأمير، حفظه الله ورعاه، وتأكيده أنه فخور بأبناء الكويت الذين يقفون مع قضية الشعب الفلسطيني المظلوم وينصرون المقدسات الإسلامية.
الوقفة التي تحتاج إلى تحليل وتأمل وتوقف هي ردة فعل المثقفين الخليجيين وهجومهم على مرزوق الغانم ومحاولة التقليل من قيمة ذلك الموقف البطولي، وهي مواقف تؤكد أن مرزوق الغانم قد أوجعهم وأصابهم في مقتل، وتوضح كذلك مدى الإحراج الذي سببه الغانم لبعض الدول والتي للأسف أصبحت تتقبل فكرة التطبيع مع إسرائيل وتعمل على فرضها كأمر واقع!
كما أن ذلك الهجوم المباشر وغير المباشر يوضح مدى سخافة الكثير من مدعي الثقافة الخليجيين والذين كان هجومهم على الغانم مبنيا على الغيرة التي تشبه غيرة النساء والحسد المنتشر والمترسخ لدى البعض تجاه الكويت وأبنائها منذ سنوات طويلة ومازال بسبب تميز الكويت وشعبها وتفردها بالديمقراطية والثقافة الواسعة والحرية التي تنعم بها البلاد.
موقف مرزوق الغانم والقيادة الكويتية الذي أوجعهم أكد من جديد على صلابة الموقف الكويتي وتمسكها بمقاطعة الكيان الصهيوني ورفضها التام أي محاولات للتطبيع والهرولة له، وهي رسالة تؤكد ان الكويت كانت ومازالت وفية لمبادئها العربية والاسلامية والانسانية بنصرة المظلوم والقضية الفلسطينية والمحافظة على المقدسات الإسلامية وعلى رأسها القدس الشريف.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top