>

محمد الحمادي || قائمة الإرهاب.. وخارطته

     قائمة الإرهاب.. وخارطته

 

في زمن ليس فيه مجال للتردد ولأنصاف الحلول، قررت «الاتحاد» أن ترفع راية التحدي والتصدي ضد الإرهاب، وأن تكون في خطوط المواجهة الأمامية إعلامياً.. لقد رأينا أن السكوت والتردد كانا دوماً غذاء الإرهاب، وكانا من أسبابه وانتشاره السرطاني.. رأينا وما نزال نرى أن الحرب على الإرهاب ينبغي أن تكون شاملة.. عسكرية وسياسية وإعلامية ودينية، وأن تكون حرباً هجومية استباقية وليست مجرد حرب دفاعية، قررنا أن تكون الحرب على الإرهاب حرب شعوب ونخب وليس حرب حكومات وجيوش فقط.

نعرف أن هناك آلاف الخائفين والمترددين والمرتعشين الذين ما يزالون يرون أن الهجوم على الإرهاب هجوم على الدين.. وهنا لا ينبغي إنكار حقيقة مؤسفة هي أن الكثيرين انخدعوا وخافوا حين ربط الإرهاب نفسه ونسب أعماله الإجرامية للدين الإسلامي. ولكن الله أراد أن يفضح الإرهاب والإرهابيين ويفك ارتباطهم بالدين ويعيد ارتباطهم بالشياطين، وعرف المخدوعون، ولو متأخرين، الحقيقة وما يزال البعض يجهل، وهؤلاء يجب أن نعمل جميعاً من أجل أن يعرفوا، فالوقت لم يفت بعد والحرب مع الإرهاب ستظل مفتوحة حتى يسقط ويتمزق قناعه الأسود الشيطاني.

حين أصدرت الإمارات قائمة لخمس وثمانين منظمة وجماعة إرهابية حول العالم، رأيت أن هذه القائمة لا بد أن تكون مرجعاً للعالم كله ووثيقة يسترشد بها الذين يعملون والذين لا يعملون.. رأيت أن وطني ينادي بهذه القائمة العالم كله ليكون صفاً واحداً ضد الإرهاب الأسود.. وقمنا بقراءة إضافية ومتعمقة في هذه القائمة الوثائقية الدقيقة، التي ضمت مفاجآت كثيرة ومنظمات لم أكن كما لم يكن الكثيرون يتصورون أنها يمكن أن تكون إرهابية.. هذه القائمة كشفت عن أن الإرهاب يتمدد على خارطة العالم شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً، وأنه لا توجد دولة أو شعب بمنأى عن هذا السرطان، وأن من يتصورون أنهم بعيدون عن الإرهاب سيفاجأون بأنه أقرب إليهم مما يتوقعون.. كشفت قائمة الإمارات عن الإرهاب بكل أسف تدثر بالدين الإسلامي ورفع راية حق، لكنه يريد به باطلاً وخراباً.. وتبين لكل ذي عينين أن كل المنظمات والجماعات الإرهابية خرجت من رحم جماعة الإخوان... وكان ربط الإرهاب بالإسلام ربطاً شيطانياً خبيثاً يهدف جعل هذا الوباء عصياً على العلاج، وجعل الناس يربطون مواجهة الإرهاب بمواجهة الدين! والدين من أعمالهم الشيطانية براء.

هكذا رأينا أن تكون بين يدي القارئ العزيز قراءة وافية لخارطة الإرهاب في العالم، استرشاداً بالقائمة الإماراتية.. فكان هذا الملحق الذي تقدمه «الاتحاد» مع عدد اليوم ضوءاً كاشفاً للقراء وعملاً متواضعاً ضمن حرب الإرهاب حتى يسقط الإرهابيون إخوان الشياطين.

والله من وراء القصد..

الاتحاد الإماراتية

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top