>

4 أشكال من دهون البطن، إلى أيّها تنتمين؟ وكيف تتخلّصين منها؟

من إنجازات المرأة هذا العصر أنّها بدأت تقبل شكلها وتحبّه من دون أن تسعى لتكون عارضة أزياء، ومن إنجازاتها أيضا أنّها أصبحت تهتم بالحياة الصحيّة والرياضة والطرق التي تمنحها الاسترخاء أكثر من خسارة الوزن وحرمان نفسها! لكن تبقى دهون البطن العامل الوحيد المتعلّق بالشكل والصحّة معاً، فهي تُعتبر من أخطر الدهون على الصحّة. اكتشفي نوع الدهون المتكدّسة في بطنك لكي تتمكّني من القضاء عليها شيئا فشيئاً، ولا تنسي أن مفتاح الحياة الصحيّة هو الأكل المتوازن والرياضة.

الجيب الناتئ: هو ذلك البطن المتجمّع في كتلة صغيرة بارزة عند أسفل البطن، والذي يترافق غالبا مع النساء العاملات في مكتب. هذه الكتلة الدهنيّة التي تجلس في حجرك تتكوّن جرّاء ساعات العمل الطويلة وهي تكبر من دون أن تلاحظي ذلك، حتى يأتي يوم وتبدأ بإزعاجك عند النظر في المرآة. هي نتيجة الضغط والتوتّر في منطقة أسفل ظهركِ.

كيف تتخلّصين منه؟ حاولي الوقوف خلال النهار لدقائق مع انقضاء كل ساعة، ولا تنسي المشي أيضاً. تناولي بروتينات وألياف أكثر كاللحمة والسمك وكل أنواع الحبوب. لا تأبهي للنفخة التي تحدثها هذه المأكولات، فهي وقتيّة تزول في اليوم التالي. المهم تفكيك تلك الدهون.

بطن التوتّر: لا يكون مترهّلا بل منتفخا كالبالون، وسببه التوتّر والإجهاد. لا يجب إهمال هذه الإشارة، فهي تعني أن جسمك يتعامل مع ما يفوق احتماله، وبالتالي يجب أن تلجئي للاسترخاء، حتى لو كان ضغط الحياة والعمل كبيراً.

كيف تتخلّصين منه؟ بممارسة الرياضة الحارقة للسعرات كالمشي والركض والرقص. لن تنفعك حركات شد المعدة، لأن مفتاح الحل هنا هو التخلّص من التوتّر. المشي في الخارج هو الوسيلة الفضلى للتخلّص من الإجهاد!

بطن الطبقات: الجيب الصغير الناتئ يتحوّل حتما إلى معدة مكوّنة من طبقات من الدهون بسبب الجلوس الطويل والتوتّر وتناول السكريّات. الدهون المتكدّسة فوق خصرك هي الأخطر على صحّتك إذا أهملتها، لذا تعاملي مع هذا البطن على محمل الجدّ.

كيف تتخلّصين منه؟ توقّفي فورا عن تناول الحلويات والدهون واستعيضي عنها بالحبوب والألياف والبروتينات والخضار. امشي قدر المستطاع إذا لم تستطيعي ممارسة الرياضة واجعلي من السلطة الخضراء رفيقتك قبل كل وجبة، طبعا مع صلصة منخفضة السعرات الحراريّة وشبه خالية من الزيت (ملعقة واحدة كحدّ أقصى).

بطن الأمّ: لقد كوّنت أطفالا في داخلكِ، في وسط جسمكِ، ومن الطبيعي أن تبقى آثارا لذلك. طبعا البطن هو النقطة الأصعب في موضوع السيطرة على الوزن والجسم، لكن هنالك بعض الوسائل التي تستطيعين اعتمادها لتقليصه.

كيف تتخلّصين منه؟ ستتفاجئين! المفتاح هو إضافة الدهون الجيّدة إلى أطباقكِ. لا نتحدّث هنا عن رقائق البطاطس المقليّة والهمبرغر طبعاً، بل عن الدهون الآتية من اللوز والجوز والفستق والأفوكادو السمك. اتبعي نظاما غذائيّا متوازنا وحرّكي جسمك قدر المستطاع من خلال المشي أو تسجيل نفسك في رياضة تمنحك شعورا جيّدا كرقص الزومبا أو اليوغا.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

سيف نيوز  منصة إخبارية إعلامية مستقلة.
بدء الموقع البث في يونيو عام 2013 ويتضمن أخبار سياسية واقتصادية وثقافية ورياضية وجولات في الصحافة وبرامج دورية وأفلاما وثائقية وتحقيقات.
يبث الموقع اخباره 24 ساعة يوميا خلال 7 أيام في الأسبوع من قلب الحدث فهو بوابة اخبارية شاملة تتناول الأخبار والأحداث بمهنية وموضوعية وحيادية.

Go to top